روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات أسرية | متى يمرّ يوم.. بلا خصام ؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات أسرية > متى يمرّ يوم.. بلا خصام ؟


  متى يمرّ يوم.. بلا خصام ؟
     عدد مرات المشاهدة: 1791        عدد مرات الإرسال: 0

السلام عليكم.. أرجو منكم المساعدة فقد ارهقنا وتعبنا انا واخوتي من شجار وخصام عنيف بين ابي وامي والعناد وسوء الظن بينهم وقد وصلت لمراحل لا استطيع وصفها من هول المنظر


وحتى اذا حاولنا ان نصلح بينهم يقول كلا منهم أنتم معه ضدي وكلا يقول هو الصح حتى وان كان مخطئ ولا يتنازل كلا منهم للآخر فانا واخوتي في حال يرثى لها ،لم نذق طعم الحياة ابدا وكلمة اسرة سعيدة لا اراها الا في الخيال فقط


فنحن نحاول بقدر الامكان لا يحدث بينم اي خصام وإذا تكلما مع بعض نعلم انهم سبدؤن بالخصام والجدال فنصبح في حاله من ،والرعب ولا يمر يوم إلا وهم في خصام، فأرجو منكم الحل


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسأل الله أن يوفق بين أبويكما ..

عزيزتي ..

من المفترض:

1- أن لا ينحاز أحد منكم إلى طرف دون الآخر بالفعل ,بل لا بد من محاولة تقريب وجهات النظر بحيث تتم معرفة ما هي الأمور التي تزعج أحد الطرفين من الآخر ومحاولة تجنبها وحبذا لو يتم تجنب المكان الذي يبدأ فيه الخلاف .

2- وضحوا لأبويكما كل على حدة شعوركم وإحساسكم عندما يحتدم الخلاف بينهما ,وأنكم في شوق إلى الاستقرار والطمأنينة .

3- عبروا لوالديكما عن رأيكم في الذي يدور بينهما من خلاف .

4- اطلبي من أبيكِ معرفة ما هي الأمور التي تزعجه من والدتكِ ,واطلبي منها تجنبها ,وكذلك اطلبي نفس الطلب من أمكِ كل على حدة .

5- ذكروا أمكم بحق أبيكم عليها ,وأن عليها أن تحسن إليه ومن المعلوم ,أن الأم هي دائمًا من يحافظ على الأسرة بشكل أكبر وأن لها الدور الفاعل في استقرارها ,وكذلك أبيكِ لابد من أن تقولي له قولًا لينًا حتى يعود ويفكر في تصرفاته بحيث تذكروه بأنه رب الأسرة وعليه المحافظة عليها وعلى طمأنينتها واستقرارها .

6- ذكروهما بأهمية حسن الظن والتماس الأعذار لأحدهما تجاه الآخر ,وأن حسن الخلق في التغافل ,فقد قال _ صلى الله عليه وسلم _ " أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقًا وخياركم خياركم لنسائهم " .

7- إذا لم يجدي ذلك نفعًا ,من الممكن أن تبحثوا عن من له قبول عند أبويكما ويتمتع بالحكمة والرأي السديد ,وليكن بحذر وحرص بحيث يصبح مقبول ومسموع الكلمة عند كليهما ليتدخل ويحاول الإصلاح بينهما .

8- الخلافات أمر وارد في كل بيت ,ولكن عليكما تهيئة الجو المناسب للوالدين لحل مشاكلهما ,وكذلك المكان والوقت الكافيين .

9- إذا كان أحد أبويكِ متقاعد فالأفضل أن يشغل وقته بعمل نافع ومفيد كالانخراط في الأعمال التطوعية أو أي عمل يضمن له شغل فراغه .

10- تنبهوا عند نصح أبويكما والإصلاح بينهما أن يكون ذلك بأدب ولين وبتهيئة الجو المناسب مع عدم إلقاء اللوم على أي طرف من الأطراف .

11- عليكم اللجوء إلى الله _ عز وجل _ والدعاء من أجل الإصلاح بينهما وانصحوهما بالإكثار من الاستغفار .

وأسأل الله أن يهيئ لكم من أمركم رشدًا ..

وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم

للتواصل والإحاطة بالمستجدات على موقع المستشار أو على الهاتف الاستشاري 920000900

الكاتب: أ. ذكريات محمد المسلم

المصدر: موقع المستشار